انــــتــــفــــــــاضـــــــــة الســـــــــودان بــــــدأت مــــــن دمــشــــــــق .. فــــلـــــم لا نـــشــــــــــمـــــــــــت ؟؟!

انــــتــــفــــــــاضـــــــــة الســـــــــودان بــــــدأت مــــــن دمــشــــــــق .. فــــلـــــم لا نـــشــــــــــمـــــــــــت ؟؟!

يوم الاحد 16 ديسمبر 2018 وصل الرئيس التافه عمر البشير الى دمشق داعيا وساعيا لاعادة “شقيقه بشار” للجامعة العربية بدعم روسي رسمي .

بعد ثلاثة أيام , الاربعاء 19 ديسمبر بدأت الانتفاضة الشعبية من مدينة عقبرة بهتاف :

يا عنصري يا مغرور .. كل السودان دارفور !

وتصاعدت الانتفاضة افقيا وعموديا بوتيرة يومية منتظمة حتى بلغت أوجها السبت الماضي 6 ابريل 2019 حيث نزل الشعب كله للشارع يطالب الجيش بوضع حد للنظام وللبشير , كما فعل يوم 6 ابريل 1985 وأسقط حكم الطاغية جعفر النميري !

وبدأ ضباط الجيش يعلنون تأييدهم للشعب وحمايته من عصابات حزب البشير التي تشبه الشبيحة في سورية !

اليوم الخميس 11 أبريل انتهى البشير الذي مزق السودان وأفقر الناس , وأقام أول نظام أخواني في العالم العربي , والأرجح أنه سيقضي بقية عمره في أحد سجون الخرطوم , لأنه لم يجد في العالم من يوفر له الحماية , بسبب جرائمه وملاحقة محكمة الجنايات الدولية له على جرائم إبادة اقترفها ضد مواطنيه !

الانتفاضة السودانية سارت بأعلى درجة من التنظيم والسلمية والرقي والتحضر , ولا بد أن نتذكر دائما أن نهاية الطاغية السوداني بدأت من دمشق .. قبل الخرطوم , ومن حقنا أن نشمت به وبأمثاله !

محمد خليفة

انــــتــــفــــــــاضـــــــــة الســـــــــودان بــــــدأت مــــــن دمــشــــــــق .. فــــلـــــم لا نـــشــــــــــمـــــــــــت ؟؟!

0