(بيان بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين لجبهة الاحواز الديمقراطية( جاد

(بيان بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين لجبهة الاحواز الديمقراطية( جاد

بسم الله الرحمن الرحيم

يا جماهيرنا الأحوازية المناضلة في الوطن وفي المنافي، يا أبناء جاد ومنتسبيها في الداخل، يا جماهيرنا العربية في كل مكان، تمر علينا هذا اليوم العشرين من يناير، الذكرى التاسعة والعشرين لإنطلاقة جبهتنا المناضلة، جبهة الأحواز الديمقراطية (جاد) التي تأسست خلاياها الأولى عام 1986، حيث ولدت هذه الخلايا من رحم أحزان شعب يعاني من الإحتلال والذي دفع البعض من الذين حملوا هموم شعبهم على اكتافهم وقاموا بتأسيس جبهة مناضلة لإعادة حقوق شعبنا، مستخدمة كافة الوسائل المتاحة لإعادة الكرامة والحرية والوطن لشعبنا وها نحن اليوم نحتفل في ذكرى تأسيسها التاسع والعشرين ونضالنا في مرحلة ليست بعيدة عن إحتضان اهدافه أن شاء الله الى جانب القوى الوطنية الأحوازية الأخرى، ونحن متعهدين حتى تقديم آخر ما نمتلك وهي ارواحنا فداء لشعبنا ولكرامته وهويته و وطنه.

يا ابناء جاد و يا جماهيرنا الأحوازيةالصامدة، انتماءنا لجاد، جبهة الأحواز الديمقراطية يعني أننا لبسنا لباس العزة و الفداء وإعلان الإستعداد للتضحية والتفاني من أجل الوطن، ويعني أننا ارخصنا الأرواح لتحرير الأرض الأحوازية من دنس الإحتلال البغيض و أننا لن نتراجع عن النضال لشعبنا حتى تحرير الوطن أو نيل شرف الشهادة وهذا ما تعهدت به قيادة الجبهة منذ انطلاقتها الأولى وهي مستمرة بمسيرتها وتطوير آليات نضالها وتوسيع قوة تأثيرها على كل الساحات واننا سنعمل بقوة لمواجهة المحتل الغاصب ولإزالة آثار احتلاله حتى إزالته بالكامل من اجل خلاص شعبنا وازالة الجوع والفقر الذي طاله حتى الآن لقريب الأربعة وتسعين عاما.

يا أبناء جاد النشاما، اماجد وماجدات المرابطين على ارض الوطن،  ياجماهير عموم شعبنا المتواجدين على كل شبر من الأحواز، إنكم بنضالكم وتضحياتكم، اقتربتم ان شاء الله من أهدافكم في الخلاص من مخالب الإحتلال بقوتكم وبصمودكم وثباتكم وحبكم لوطنكم، لكن اليوم نحن نمر بمرحلة حساسة حيث هناك تغييرات كبيرة حصلت في ايران وفي المنطقة والعالم وعلينا جميعا ان نكون على أهبة الإستعداد لكل ما نحتمله ولا نحتمله و أن نكون جاهزين لمسك خيوط أي تغيير حاصل في الأحواز بأيدينا ولا نترك فرصة لأحد من اعداءنا وخدمة أعداءنا أن يمسك بعنان مستقبلنا بيده مرة آخرى وانتم تعرفون ان عدوكم ليس النظام الفعلي وحدة بل هناك قوى عنصرية أخرى متمسكة بسلب حقوق شعبنا ومتربصة لتكون بديلا عن النظام الفعلي وإن شاء الله بوعيكم وجهوزيتكم تفشلون أي مخطط لأي من اعداءنا الفعليين والقادمين وتكون مصالح شعبكم  ومنافعه هي نصب اعينكم.

وفي الختام نعاهد شعبنا الأحوازي الصامد وامتنا العربية المجيدة اننا في جبهة الأحواز الديمقراطية وفي المجلس الوطني لقوى الثورة الأحوازية سنبقى حاملين سلاحنا بأيدينا لتحرير الأحواز، واننا سنبقى أول من ينازل العدو لتلبي كامل تطلعاتكم للتحرير يدا بيد مع كل رفاقنا في الفصائل الأحوازية المناضلة الأخرى،

و إلى النصر والخلاص الوطني الكامل ان شاء الله.

ورحم الله شهداءنا وحرر اسرانا وثورة حتى النصر.

جبهة الأحواز الديمقراطية (جاد)

20/01/2019

(بيان بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين لجبهة الاحواز الديمقراطية( جاد

0