بيان حول تمادي واستمرار جرائم النظام الفارسي في القطر العربي الاحوازي (عربستان)

استشهاد البطل قاسم أمين الساري سيكون حافزا للنضال و المقاومة حتى التحرير الكامل
أيها المناضلون العرب على طريق كفاح شعبنا للوحده والتحرير والحريه والنهوض…

 يأتي حادث استشهاد المناضل الاحوازي علي قاسم امين الساري ليطرح من جديد المسلسل المستمر من ممارسات النظام الفارسي الصفوي في طهران وبضمن ذلك الاساليب العنصريه القديمة الحديثه التي يمارسها بحق شعبنا العربي في الاحواز وغيره من الشعوب من غير الفرس الذين يخضعون الى القمع والتسلط والتمييز العنصري .

 واننا إذ نتقدم بأحر التعازي لاسرة واصدقاء المناضل الشهيد فأننا نستنكر تسلط وعنصرية وبطش ذلك النظام المجرم الذي مهما تلفع بغلاف الدين ومزاعم الديمقراطية فإنه لا يمكن ان يخرج من جلده ونزعته الفارسيه منذ أيام مؤسسيه الصفويين المجرمين رضا خان وقائده فضل الله خان زاهدي ذوي النزعات العنصريه المتطرفه الذين تواطاؤا فيما مضى مع قادة الامبراطوريه البريطانيه العجوز للقضاء على السلطه العربيه الاحوازيه بتاريخ 20/4/1925 واعتقال شيخها خزعل غدراً مع ابنه عبد الحميد واعتقالهما وحبسها حتى الموت في سجون طهران وفرض وممارسة سياسات التمييز العنصري منذ ذلك الوقت ضد عرب الاحواز والعمل الدائم لمحاولات تغيير الهويه القومية للاقليم وصهرها في بوتقة القومية الشوفينيه الفارسية بما ذلك فرض الحصار الثقافي لتحقيق اهدافهم العنصرية .
 وان المؤتمر الشعبي العربي اذ يتابع باهتمام واستمرار مسلسل القمع والجرائم اللاانسانية وانتهاكات النظام الفارسي العنصري الدائمة بحق شعبنا العربي الاحوازي ونضالاته وثوراته وانتقاضاته المتواصله منذ الاحتلال الفارسي الكريه وحتى يومنا هذا حيث ووجه وما زال باستمرار تضحيات مناضليه من اجل التحرر والحريه بمواجهة اساليب القتل والبطش برغم ما يحاول زعمه نظام الملالي في طهران من شعارات ومزاعم زائفه عن الانسانيه والتدين والمساواه وبذلك فانه يناشد حكومات الاقطار العربية وجامعة الدول العربية وكافة المؤسسات القومية:
1. الاعتراف بالشخصية العربية الاحوازية الموحده ليتسنى لها اخذ موقعها القومي والسياسي الكامل.

2. تقديم الدعم الكامل والموازره ماديا ومعنويا لتجسيد تلك الشخصية تربويا وعسكريا .

3. المساعدة بفتح مكاتب سياسية لها في مختلف الاقطار العربية وازاله العراقيل امام اتصالها المباشر بالحركات القومية العربيه والتعامل معهم على اساس عروبتهم وليس على اساس الجنسية الفارسيه المفروضه عليهم .
4. استنكار كافة اشكال الابادة والقمع والتجويع التي يقترفها نظام الملالي في طهران بحق جماهير شعبنا الاحوازي واطلاق سراح كافة المعتقلين.
5. مناشده كافة الجهات العربيه الرسميه والوطنية والثقافية ودور النشر والاتحاد الجغرافي العربي واتحادات المعلمين العرب واتحاد الصحفيين العرب للعمل على ضم خارطة الاحواز الى خارطة الوطن العربي واعتبارها جزءاً من جغرافية الوطن العربي وضمن حدوده وارضه وتدريس ذلك في برامج التعليم العربية لغة وتاريخا وجغرافياً والعمل على قبول الطلبة والدارسين العرب الاحوزايين في المؤسسات التعليمية العربيه وعلى كافة المستويات كغيرهم من ابناء أمتنا العربيه.
الاخوة مناضلو المؤتمر الشعبي العربي…
ليكن استشهاد الاحوازي العربي البطل علي قاسم امين الساري ـ يرحمه الله في عليين ـ حافزا ومفجرا ـ لمزيد من وحدة العمل والنضال على كافة المستويات الشعبية والقومية العربية الى اشقاءنا الاحوازيين حتى النصر والاستقلال ضمن الوحدة العربية
ونكرر باحر التعازي لاسرة الشهيد الصغيره والى كافة رفاقه المناضلين في كافة الساحات القطرية والقومية .
– عاش كفاح امتنا العربية على طريق الوحده والحرية والتقدم

الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي
29 /3/2018

 

بيان حول تمادي واستمرار جرائم النظام الفارسي في القطر العربي الاحوازي (عربستان)

0