بيان صادر عن جبهة التحرير العربية يدين الاعلان الصيوني السوداني الامريكي

بيان سياسي صادر  عن
جبهة التحرير العربية
يدين الاعلان الإسرائيلي السوداني الأميركي٠٠

فشل ترامب أن يحقق اختراقا لمبادرته على الصعيد الفلسطيني رغم الإغراءات المالية التي قدمها خمسين مليار دولار وأن يجد قيادة مزورة قادرة على تزوير إرادة الشعب الفلسطيني الا أنه حقق بعض المكاسب على الصعيد العربي وذلك بانضمام السودان إلى الإمارات والبحرين في تطبيع علاقاتها مع إسرائيل .
وقد جاءت خطوة السلطة الانتقالية في السودان مخالفة للوثيقة الدستورية والخروج على ثوابت ومآثر سودان اللآت الثلاثة في دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.
لقد تجاوزت السلطة الانتقالية في السودان ما حددته الوثيقة الدستورية من صلاحيات وسلطات لأي من المجلسين وتجاوز المجلس السيادي السوداني على سلطات الوزاري والتقرير منفردا في مسائل مختلف عليها.
كما أن خطوة السلطة الانتقالية في السودان تتعارض مع قرارات القمة العربية بما فيها قرارات قمة بيروت لعام ٢٠٠٢ ومع قرارات القمم الاسلاميه وقرارات مجلس الأمن وخاصة الرقم ١٥١٥.
وقد أصدرت قوى الإجماع الوطني في السودان بيانا أدانت فيه خطوة السلطة الانتقالية الممثلة برئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء في السودان عبدالله حمدوك.
علما ان كافة القوى في السودان ذات التوجه القومي والإسلامي قد أصدرت بيانات تدين خطوة السلطة الانتقالية المشبوهة . كما أن حزب البعث العربي الاشتراكي والشيوعي والناصريين قد أصدروا بيانات إدانة لخطوة التطبيع
.إن شعب السودان المناضل والذي حورب في لقمة عيشه وفي الحصار والعقوبات الاقتصادية التي فرضتها أميركا لن يركع للإرادة الأميركية الصهيونية وان التطبيع لن يقدم للسودان ما راهن عليه المطبعون بل إن الكيان الصهيوني حريص للوصول إلى ثروات السودان وخيراته ونهب هذه الثروات
المجد والخلود للشعب السوداني البطل
وإنها لثورة حتى التحرير

بيان صادر عن جبهة التحرير العربية يدين الاعلان الصيوني السوداني الامريكي

0