بيان من المؤتمر الشعبي العربي

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان من الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العربي

الى الرفاق والزملاء اعضاء الهيئة العامة للمؤتمر

والى كافة شرفاء الأمة العربية

ايها الرفاق … ايتها الجماهير العربية المؤمنة… ايها الملتزمون بقضايا أمتنا ومصالحها الوطنية والقومية..

إن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العربي إذ تحييكم في هذه المرحلة الدقيقة من مراحل حياة وكفاح امتنا الماجدة حيث قدرت الأمانة العامة عالياً وبكل اعتزاز مصداقية التزام رئيس مؤتمرنا العام سيادة الشيخ الجليل خطيب المسجد الاقصى المبارك الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية وبخاصة موقفه القومي المشرف الاخير الذي تناقلته مختلف وكالات الانباء بتقديم استقالته من عضوية مجلس امناء منتدى تعزيز السلم للمجتمعات المسلمة في ابو ظبي بالامارات العربية المتحدة وذلك على خلفية اصدار المجلس المذكور بياناً يشيد بقرار الامارات المذكورة الخاص بالتطبيع مع سلطات الاحتلال الصهيونية على اعتبار ان هذا التطبيع قد جاء خذلانا لمصالح الأمة وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني والشعوب العربية والاسلامية ومقدساتها الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف.

وإن الأمانة العامة إذ تقدر عالياً ذلك الموقف الشجاع والملتزم من رئيس مؤتمرنا الشيخ الجليل فإنها تدعو كافة شرفاء الأمة الى الوقوف داعمين لشيخنا الكبير والقدوة المؤمنة في موقفه الشريف والملتزم الذي مثل في ذلك حقيقة الارادة الصلبة العزيزة للشعب العربي من المحيط الى الخليج.

  • المجد لكل الاخيار والشرفاء.

الأمين العام للمؤتمر الشعبي العربي

المحامي احمد عبد الهادي النجداوي

30/8/2020

بيان من المؤتمر الشعبي العربي

0