صدام مؤسسة الجيش و فرنسا ..انعكاسات الصراع الدولي على الجزائر

‎‎ صدام مؤسسة الجيش وفرنسا

   الجزائر ‎انعكاسات الصراع الدولي عل

بقلم الدكتورة إبتسام حملاوي

‎ماذا حدث في ليلة  1 افريل

‎يوم 1 افريل قام السعيد بوتفليقة بتشكيل حكومة جديدة سميت بحكومة تصريف اعمال وقام السعيد والفريق توفيق بعدة اجتماعات قبلها تحضيرا للاطاحة بالفريق القايد صالح وقد نشرت هذه الاجتماعات قبل ان يتكلم عنها الاعلام ( عد للارشيف تاريخ 23 مارس)

‎السؤال المطروح ماذا حدث في ليلة  1 افريل

‎في صفقات الاسلحة الجميع يركز على الاسلحة الثقيلة  لكن القليل جدا من يركز على الاسلحة الحساسة ( اجهزة الاختراق والتصنت ) فأهم الاسلحة هي التي تكسبك المعلومة لما تكون عندك المعلومة  ستعطيك الوقت الكافي لتكون في المكان المناسب وفي الوقت المناسب

‎الذي حدث يوم  1 افريل  وبعد ان علمت قيادة الاركان  بالاجتماعات قبل هذا التاريخ   استطاعت  اختراق مكالمات هاتفية  بين الرئاسة والسفارة الفرنسية  ومفاد المكالمات هو محاولة الاستخبارات الفرنسية  تهريب السعيد بوتفليقة الى فرنسا اذا فشل مخطط الاطاحة بقائد الاركان  هذا ما جعل قيادة الاركان تتحرك بسرعة وتفرض الاقامة الجبرية  على السعيد بوتفليقة ومراقبة شديدة  واعطاء عائلة بوتفليقة مهلة  24 سا للانسحاب

‎الاختراق الثاني كان خلال اجتماع في فيلا العافية بحظور السعيد بوتفليقة وتوفيق وطرطاق ولويزة حنون وخبراء فرنسيون  وتم تسجيل كل المحادثات  وبعد القبض على الجماعة  والتحقيق مع لويزة مؤخرا  قامو باسماعها كل الكلام الذي قالته في الاجتماع

‎الذي قالته لويزة بالحرف الواحد Il fallait le limoger depuis longtemps

Je suis prête à faire campagne

‎تتحدث عن قائد الاركان وقالت كان يجب تنحيته منذ مدة وانا مستعدة لشن حملة ضده

‎السؤال المطروح هنا  كيف لم تنتبه الاجهزة الاستخباراتية الفرنسية ان الاجتماع تم اختراقه ?

‎اجهزة التصنت المستعملة في العملية هي اجهزة روسية والمانية ذات تكنولوجيا عالية فهل فهمت الان لماذا السكوت الفرنسي الغريب على ما يحدث في الجزائر وعلى غير العادة خاصة وان فرنسا معروفة بتدخلها سابقا في كل كبيرة وصغيرة هنا

‎تحدثنا سابقا وفي اكثر من مقال عن الصراع الدولي ومحاولة تقليص النفوذ الفرنسي في الجزائر البعض  يعتقدون أن الجزائر بعيدة عن التحولات و الصراعات في العالم ..لماذا امريكا اعظم دولة في العالم لم تتفوه بأي كلمة حول الوضع في الجزائر واكتفت بتصريحات اكل عليها الدهر وشرب لماذا صمتت روسياا اليست   الحليف الاستراتيجي و التاريخي للجزائر !!  لماذا صمتت الصين اليست  حليف اشتراكي قديم للجزائر!! وكلهم دول لها حق الفيتو!! بريطانيا المعروف عنها التدخل في اي ازمة بالعام ولو بتصريح مقتضب !!! النتيجة هي أن قيادة الأركان تلقت الضوء الاخضر ..وضمانات بعدم التدخل شريطة السير وفق الشرعية المحلية للبلد !! و الكل يريد  أن يستغل الضعف الذي تعيشه فرنسا حاليا لاعادة رسم خارطة جديدة في المنطقه من دون فرنسا ..حرب مصالح …وكل هذا طبعا أن قيادة الأركان اقنعتهم بصفقات رابح رابح مستقبلا ..واعادة التوزيع العادل للاستثمارات  بحيث الجميع يستثمر هنا وفق شروط ومصلحة جزائرية  في الاخير روسيا والمانيا  ليسوا مغرمين بشعرك الاسود ليقوما بمساعدة  استخباراتية في قت حساس كهذا

‎المؤسسة العسكرية تكتب في تاريخ جديد للجزائر والمراهقة السياسة في عالم اخر

‎ستشرق الجزائر قريبا بفضل شعبها الواعي وجيشها الذكي

‎يحيا الشعب يحيا الجيش يحيا الوطن

ربي يحفض  وطننا من الأعداء والعملاء والمنافقين الضالين والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار

صدام مؤسسة الجيش و فرنسا ..انعكاسات الصراع الدولي على الجزائر

0