تنديد الأمين العام للمؤتمر الشعبي العربي بالإعتداءات الإرهابية على تونس

تصريح صادر عن الأمين العام للمؤتمر الشعبي العربي

تعقيباً على حادثتي الانفجارات التي وقعت في القطر التونسي الشقيق يوم 26/6/2019 ادلى الأمين العام للمؤتمر الشعبي العربي المحامي احمد النجداوي بالتصريح التالي:-

يا جماهير شعبنا من جديد تعود الفئات الضاله من شراذم داعش واخواتها الاجراميه لتطل برأسها في العاصمة التونسيه عبر تفجيرين في مواقع مكتظه بالمواطنين الآمنين من مرتادي شوارع العاصمه تونس ما أدى الى هدر بعض الارواح والدماء الطاهره البريئه.

إن المؤتمر الشعبي العربي اذ يشجب ويستنكر هذه الجريمه وما شابها من الجرائم نراها تمثل حشرجة الموت لتلك التنظيمات الارهابيه المرتبطه دولياً او اقليمياً لذلك فإن مؤتمرنا الى جانب تأكيده على التنبيهات والتحذيرات التي سبق ان اشار فيها الى خطورة التهاون في ردع الجهات الضاله او افساح المجال لها تحت اي عناوين لتحاول ان تجد لها مأوى من بعض العهود والرسميات السابقه وربما التي ما زال لها نفوذاً حتى الآن وما يؤكد ضرورة التعامل مع مثل تلك المحاولات الاجراميه الخطيرة بقدر كبير من الحذر والتصدي والبحث لتطوير الوسائل والظروف والاساليب الكفيله باستئصال ما ترسب من حلقات التسلل الى كيان الدوله التونسيه او بعض المرافق التونسيه الاخرى خاصة وأن تونس تمر في ظروفٍ خاصة على قدر كبير من الاهميه في هذه المرحله الخطيره من التحولات الدستوريه والاقتصاديه والسياسيه التي يجب ان تكون حاضرة في مختلف جوانب الحسابات الوطنيه الدقيقه.

  • حمى الله تونس وشعبها رافداً للتطلع القومي على طريق الحريه والوحده والتقدم.

الأمين العام للمؤتمر الشعبي العربي

المحامي احمد عبد الهادي النجداوي

تنديد الأمين العام للمؤتمر الشعبي العربي بالإعتداءات الإرهابية على تونس

0