القيادة العامة للقواة المسلحة العراقية تنعى الشهيد البطل سلطان هاشم

بسم الله الرحمن الرحيم

))كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ)) أل عمران 185 صدق الله العظيم

الموضوع / نعي الفريق الاول الركن سلطان هاشم أحمد الطائي

وزير الدفاع العراقي

 

           بقلوب خاشعه لله جل في علاه ومليئة بالايمان بقضاء الله وقدره وفي هذا اليوم الاحد 19 تموز 2020  تنعى  القيادة العامة للقوات المسلحة الى شعبنا العراقي العظيم  استشهاد البطل الاسير المغفور له باذن الله تعالى ((الفريق الاول الركن سلطان هاشم احمد الطائي ، وزير الدفاع العراقي  )) في السجون الحكومية حيث امضى مايقارب السبعة عشر سنة بلا ذنب او جريره الا حبه لبلاده التي دافع عنها ببسالة وبطولة مشهوده .

       استشهد سيف القادسيه المقدام وبطل المعارك الخالدة وأحد اعمدة وصناع النصر المجيد في الحرب العراقيه ـ الايرانيه  ، فهنيئا له هذه الشهادة في سجون الخونة والعملاء الذين لايرقبون بالمؤمنين الا ولا ذمة .

           لقد كان الفريق الاول الركن سلطان هاشم أحمد الطائي  ضابطا متميزا وقائدا شجاعا هماما فذا  لا يشق له غبار شهدت له سوح الوغى وميادينها ، و تميز رحمه الله بشكل خاص بدماثة الخلق وحسن السيرة والسريره وكان عنوانا وراية عسكريه بارزه كما اشتهر بأدب وتواضع قل مثيله خلال سيرته ومسيرته العسكريه في المناصب الرفيعه التي تولاها ، ويكفيه فخرا وعزا انه عراقي الهويه وطني الانتماء  ومن ابرز قادة الجيش العراقي الوطني وينحدر من رحم عربي أصيل ومن قبيلة عربيه مشهود لها بالكرم والشجاعه ويعتبر من أبرز القادة الذين كان لافعالهم وبطولاتهم دورا متميزا في كسر شوكة القوات المسلحة الايرانية فجعلوا قادة ايران يتجرعون السم  الزعاف كما تجرع كبيرهم الذي علمهم السحر والشعوذة ثم تحقيق النصر الناجز في الحرب العراقية الايرانية والحاق اكبر هزيمه لايران في العصر الحديث .فهنيئا لك الشهادة ايها البطل المغوار وانت نذرت نفسك ليس للدفاع عن العراق ضد رياح الشر الصفراء القادمة من الشرق فحسب بل جاهدت بقتال عنيد دفاعا عن ارض العروبة في كل المعارك القومية التي كان لك شرف المساهمة فيها .

      وفي هذه الذكرى الاليمه لابد لنا أن نشير بأن الشهيد وزير الدفاع الفريق الاول الركن سلطان هاشم كان قد حصل على وثيقه صريحه من القوات الأمريكية المحتلة بانه أسير حرب ، ولكنها للاسف الشديد لم تلتزم بتعهداتها التي قطعتها على نفسها وخرقت كل المواثيق العسكريه والانسانيه وساقته الى محاكم ظالمه تحت دعاوى زائفه ، وبذلك فقد أثبت الغزاة الامريكان ومن تحالف معهم أنهم لايلتزمون باخلاق الحرب واعرافها ولايحترمون المواثيق الدوليه والانسانيه فهم ليسوا اصحاب عهد ولا ميثاق .. أخزاهم الله .

         واذ تستذكر وتنعى القيادة العامة للقوات المسلحة احد ابطالها الميامين الذين لن يرهبهم الموت ولا الاعتقال لسنين طويله وبمعاملة سيئة جدا لاتقرها شرائع الارض والسماء وبلا أي عناية  طبية فانها تحمل قوات الاحتلال الامريكي المسئولية الاولى تجاه حياة  الابطال الاخرين الذين لازالوا في سجن الناصرية سيء السمعه عندما تم تسليمهم الى اعدائهم من الفرس والحكومات التي ارتبطت بهم.

ان قلوبنا يفتتها الأسى والحزن لفقدان بطل من ابطال جيش العراق الباسل ورجل همام من رجال العراق الغيارى الذين سطر لهم التأريخ مواقف رجالية شامخة في سبيل عزة وكرامة العراق

                نم قرير العين يا أبا أحمد شهيدا عزيزا فلقد اخذت ثأرك مقدما ممن ظلمك وكنت عنوانا بارزا وبيرقا عاليا في الدفاع عن العراق وستبقى في ذاكرة العراقيين والتاريخ وسيذكرك الابطال والاحرار وندعو من العزيز الجليل ونساله ان يتغمدك بواسع رحمته ومغفرته ويسكنك فسيح جناته يابطل القادسية المغوار  وان يلهم أهلك ورفاقك ومحبيك الصبر والسلوان .

وانا لله وانا اليه راجعون

 

القيادة العامة للقوات المسلحة

بغداد المنصورة باذن الله

19 تموز 2020

الموافق 28 ذو القعدة 1441 هـ

القيادة العامة للقواة المسلحة العراقية تنعى الشهيد البطل سلطان هاشم

0