المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية يبارك لشعبنا يوم المرأة العالمي

تحتفل نساء العالم في الثامن من مارس من كل عام تخليدا لذكرى ثورة المرأة ضد التمييز و الحرمان و من اجل المساواة والحرية و العدالة الاجتماعية .

في احوازنا المحتل منذ نيسان عام 1925، حرمت المرأة الاحوازية بشكل مضاعف من قبل الاحتلال الفارسي البغيض، من كل حقوقها الانسانية المشروعة، ناهيك عن كونها تنتمي لمجتمع ذكوري يقلل من مكانة و دور المرأة في مجالات الحياة كافة.

يا حرائر الاحواز

ان المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية في الوقت الذي يبارك فيه للمرأة الاحوازية يومها العالمي، يؤكد على اهمية دورها المركزي و مشاركتها الفاعلة في حركة التحرر الوطني من اجل تحرير الارض و الانسان الاحوازيين، وعليه يدعو المجلس الوطني الماجدات الاحوازيات بتنشيط دورهن في كل الميادين السياسية و الاجتماعية والاقتصادية و الثقافية، حتى نرتقي للقول المذكور إن “الأمُ مدرسةٌ إذا أعددتها، أعدت شعباً طيب الأعراق”، ونحن اليوم نواجه الاحتلال الفارسي يتبين لنا اهمية الدور المحوري لمكانة المرأة الاحوازية فهي الام و الزوجة و الاخت والبنت والمواطنة الثائرة التي تبني الاسرة الثورية و تحركها نحو الاهداف الوطنية و الانسانية .

يا شبابنا الاحوازي الثائر

ان الارض لا تتحرر الا بمشاركة كافة ابناؤها  من الرجال و النساء و ان المشاركة الوطنية، لا تتم الا بعد الشعور بالمواطنة الكاملة و عدم التمييز بين افراد المجتمع الواحد، فعندما يكون الوطن للجميع وانه على مسافة واحدة من كل ابناءه، ويكون الكل مساهما في الدفاع عنه و الذود بالنفوس من اجل تحريره، بعدها يعيش المواطن سعيدا في مجتمع المساوات و العدالة و الحرية، و عليه ندعو شبابنا الاحوازي دعم كفاح المرأة الاحوازية من اجل نيل حقوقها الانسانية في كافة المجالات و رفد نضالها التحرري من اجل ان يكون شعبنا سيدا في وطن مستقل يحفظ كرامتنا جميعا.

المجد للشهداء و الحرية للاسرى

المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية

الثامن من مارس 2019

المجلس الوطني لقوى الثورة الاحوازية يبارك لشعبنا يوم المرأة العالمي

0