بيان إدانة و استنكار لجرائم الاحتلال الفارسي في حق ابناء الاحواز العربية

بسم الله الرحمن الرحيم

بـــــــيان

صادر عن الأمانه العامه للمؤتمر الشعبي العربي

إدانة واستنكار لجرائم الإحتلال الأجنبي الفارسي

وآخرها الاقدام على اعدام 22 مناضلاً أحوازياً

 

يا جماهير أمتنا المجاهده…

  • ابتداء فإن المؤتمر الشعبي العربي يدين بشدّة الجريمة البشعة التي نفذّتها دولة الإحتلال الفارسي الإيرانية تجاه أثنين وعشرون أسيراً عربياً أحوازيّاً داخل سجون الإحتلال الفارسي وإقدامها على تلك الجريمه العنصريه، غير أبهة كعادتها بأبسط المعايير القانونيّة والأخلاقيّة وخلافاً لكافة الشرائع السماويّة.

  • ويرى المؤتمر أن النظام الرجعي في طهران وقد اقدم على تلك الجريمه النكراء فإنه يضيف الى سجله الاجرامي جريمة جديدة بحق أمّتنا العربيّة بصوره عامه، كما وإن ذلك النظام الفاشي يعبر بذلك من جديد عن مدى وحشيّته وهمجيّته ويؤكد بأنه كان ولا يزال نظاماً رجعياً خارجاً عن القانون والمعايير الدوليه والانسانيه ولا يفقه سوى لغة الإرهاب في سلوكه وتعامله مع القضيه العادله لشعبنا العربي الأحوازي ونضاله المشروع من أجل نيل الحريّة والحق في تقرير المصير.

  • وبتنفيذ حكام طهران المتخلفين لاحكام الإعدام الجائرة بحق المناضلين العرب الأحوازيين دون محاكمات حقيقيه وتلويثها أو قطعها مياه الشرب عن المواطنين الاحوازيين والتضييق عليهم وشنّها حملات الإعتقال العشوائية بين الحين والآخر والتي تطال آلاف المواطنين الأحوازيين، وبتعريضها الأسرى والمناضلين والشرفاء إلى القتل والأذى والتعذيب والتعامل معهم بكل اسباب القسوه المهينه واللاإنسانيّة، يكون ذلك النظام الفارسي قد اضاف الى سجله المعروف تحدياً صارخاً ومفضوحاً للقوانين الدوليّة والانسانيه وخاصّة إتفاقيات جنيف الأربع التي تحرّم وبشدّة كلهذه الممارسات.

  • وتؤكّد الأمانة العامّة للمؤتمر الشعبي العربي أيضاً أن أمتنا من المحيط الى الخليج ترى في ممارسات استهدافاً واضحاً مبعثه الاحقاد التاريخيه العنصريه الفاشيه اضافة الى انها تؤكد من جديد بأنها دولة ارهاب اجراميه وانها بذلك تطال المباديء التي يقوم عليها المجتمع الدولي والقوانين الدوليّة التي تكفل حماية حقوق كافة وحريات شعوب العالم دون إستثناء.

  • وفي الوقت الذي يؤكّد فيه المؤتمر الشعبي العربي مطلق تأييده ودعمه لنضال أشقائنا في الأحواز العربيّة وكفاحهم ضد المحتل الأجنبي الفارسي، فأنّه يناشد كافة أحرار العالم وخاصّة الأشقاء العرب بالاضافه الى حكوماتهم واحزابهم ومنظماتهم النقابيه بإتخاذ المواقف التاريخيّة الشجاعة بإدانة هذه الجرائم التي يمارسها العدوان الأجنبي الفارسي ضد شعبنا العربي في الأحواز ويؤكد على دعم القدرات النضاليّة للشعب العربي الأحوازي حتى يتسنّى له التخلّص من نير الإحتلال الأجنبي الفارسي البغيض ونيل كامل حريّته وخياراته.

  • وإن نصر الله لقريب والموت للخونه والمتخاذلين والمتواطئين.

الأمين العام للمؤتمر الشعبي العربي

المحامي احمد النجداوي

12/11/2018

بيان إدانة و استنكار لجرائم الاحتلال الفارسي في حق ابناء الاحواز العربية

0