بيان بنغازي للمؤتمر الشعبي العربي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان بنغازي للأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العربي

11/13 يناير/ جانفي 2019

 

إن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العربي ، هذه المؤسسة العربية الشعبية التي تضم مئات الكفاءات الفكرية السياسية والثقافية والنضالية من مختلف الأقطار العربية والمهجر، وهي تعقد اجتماعها الثالث بمدينة بنغازي، تحت شعار “ليبيا تنتصر على الإرهاب”، والذي تزامن معه زيارة لضريح شيخ الشهداء عمر المختار بمدينة سلوق والنصب التذكاري للزعيم البطل جمال عبد الناصر، وتفقد آثار الدمار والخراب التي خلفتها قوى الظلام والشر، أعداء الحرية والسلام والعيش المشترك؛

ونحن، إذ نقف ونشاهد اليوم الأمان والاستقرار بفضل القوات المسلحة العربية الليبية وكافة الشرفاء من أبناء شعبنا الليبي؛

فإننا نعلن مساندتنا ودعمنا للعزيمة والتصميم لتحرير ليبيا من الإرهاب وأدواته، ونرفض الإرهاب والإرهابيين الذين تآمروا على تدمير ليبيا وكافة أقطارنا العربية؛

ونعلن عن إطلاق مبادرتا الشعبية العربية للمساهمة في حل الأزمة الليبية انطلاقا من ثوابت أساسية، وهي: وحدة ليبيا، ورفض التدخل الأجنبي والوصاية، ورفض فوضى السلاح والجماعات المسلحة، ودعم القوات المسلحة العربية الليبية، وإنهاء السجون

السياسية والمحاكمات الصورية بمختلف صورها، وبناء دولة الحريات العامة والفردية ودولة المؤسسات والقانون.

كما يعلن المؤتمر الشعبي العربي دعمه اللامشروط واللامحدود لإيضاح حقيقة ما يحصل في ليبيا، وفي مدينة بنغازي، وتوظيف شبكة علاقاته الإعلامية والسياسية والوقوف مع ليبيا لاسترجاع المبادرة في معركة حرية وتحرير الوطن والإنسان.

وندعو كافة القوى الوطنية والعربية للضغط على الدول والمنظمات الدولية لدعم الشعب الليبي والقوات المسلحة العربية الليبية للمشاركة في معركة مواجهة الإرهاب ولملمة الجراح، وعودة ليبيا واحدة موحدة بعمقها العروبي والإفريقي، ورفع القيود المفروضة على شعبنا الليبي، ودعم قواته المسلحة ومن يساندها في تحقيق رسالتها العربية القومية.

                                        صدر في بنغازي

                                       13 يناير/ جانفي 2019

بيان بنغازي للمؤتمر الشعبي العربي

0