بيان سياسي صادر عن المؤتمر الشعبي العربي المؤتمر: نحمل الاستعمار الصهيوني مسؤولية تفشي الكورونا في فلسطين

 

بيان سياسي صادر عن المؤتمر الشعبي العربي المؤتمر:

 نحمل الاستعمار الصهيوني مسؤولية تفشي الكورونا في فلسطين

يا جماهير امتنا العربية المناضلة…

يا أحرار العرب والعالم…

يواجه شعبنا العربي الفلسطيني منذ النكبة في العام 1948 فايروس الإستعمار الصهيوني، الذي سعى لإجتثاث وتصفية الشعب والقضية الفلسطينية. لكن شعبنا العربي وثورته المعاصرة تمكن حتى الآن من تفويت الفرصة على المستعمرين الصهاينة ومن يقف معهم وخلفهم بكفاحه البطولي دفاعا عن أهدافه وثوابته الوطنية في الحرية والإستقلال وتقرير المصير وضمان حق العودة لللاجئين لديارهم، التي طردوا منها. 

ومع تفشي فايروس الكورونا بات يواجه الشعب الفلسطيني فايروسين خطيرين، حيث تتعمد سلطات الإستعمار الإسرائيلي بالمساعدة على تفشي الوباء العالمي في اوساط الشعب من خلال مستعمراته الجاثمة على الأرض الفلسطينية، وعبر جنوده وقطعان مستعمريه، الذين يقومون بتلويث المنازل والسيارات والمحلات التجارية الفلسطينية والشوراع لنشر الوباء في اوساط المواطنين الفلسطينيين في ساعات الليل.

كل تلك التصرفات العدوانية الحاقدة فضلا عن ان المستعمرين الصهاينة لا يقوموا بتأمين الحماية للوقاية من الفايروس الخطير للعمال الفلسطينيين، ولا يتخذون اية اجراءات لحماية العمال الفلسطينيين الذين يعملون في المصانع والمؤسسات الإسرائيلية داخل الكيان الصهيوني، ولا يؤمنوا لهم السكن النظيف والآمن، ولا يقوموا بالحد الأدنى من عمليات الفحص لهم عند العودة لبيوتهم ومدنهم وقراهم ومخيماتهم، مما يضاعف من خطر إنتشار الوباء في اوساط ابناء شعبنا الفلسطيني. كما ان السجانين الصهاينة المصابين بالفيروس قاموا قاصدين بنقل اعداد من اسرى الحرية لما يخدم اهدافهم العنصرية في نقل الفيروس العدواني اليهم، الأمر الذي يهدد حياتهم  بالخطر. لا سيما وان السجون ال23 الإسرائيلية تضم بين جنباتها ما يزيد على 5000 الآف معتقل حرية فلسطيني من النساء والأطفال والشيوخ والمعتقلين الإداريين في اكتظاظٍ يخدم الغايات العدوانية.

يا مناضلي امتنا العربية ورواد مشروعها القومي النهضوي…

إننا في المؤتمر الشعبي العربي نحمل دولة الإستعمار الإسرائيلية المسؤولية الكاملة السياسية والقانونية والصحية والإقتصادية والانسانية عن حياة ابناء شعبنا العربي في فلسطين، ونطالب الأمم المتحدة ومنظماتها ذات الإختصاص: لجنة حقوق الإنسان الأممية، ومنظمة الصحة العالمية والأقطاب السياسية الدولية للنهوض بمسؤولياتها في حماية ابناء شعبنا ومعتقليه لتحميل دولة الإستعمار التبعات الكاملة عن تفشي وإنتشار الوباء في اوساط ابناء شعبنا ومعتقليه، والعمل على إنهاء الإستعمار عن الأرض الفلسطينية، لأنه الخيار الأهم والأمثل لوقف إنتشار وتفشي الوبائين (وباء الاحتلال ووباء الكورونا) في اوساطهم. كما ونطالب الأشقاء العرب باتخاذ ما يلزم لدعم شعبنا العربي الفلسطيني الشقيق ماديا وصحيا وإقتصاديا وماليا وقانونيا وسياسا بما يمكنه من تجاوز المحنة المضاعفة والخطيرة التي يعيشها تحت نير الإستعمار الاحتلالي الصهيوني المجرم.

يا جماهير شعبنا العربي في كل مكان…

نتوجه اليكم اليوم لتعبروا عن دعمكم ومساندتكم لكفاح شعبنا العربي الفلسطيني في كل الميادين والمجالات لشد ازر اشقائكم بكل الوسائل، وتعزيز كفاحهم التحرري. وايضا لتساندوا اسرى الحرية الأبطال في نضالهم البطولي من اجل الإنعتاق من زنازين الجلاد الصهيوني من خلال وسائل التضامن السياسي والقانوني والفني الثقافي للتعريف بقضيتهم في اوساط العالم ككل.

 وبهذه المناسبة يوجه المؤتمر الشعبي العربي التحية لجنرالات الحرية الفلسطينيين في يوم الأسير الفلسطيني، الذي يوافق تاريخ السابع عشر من إبريل نيسان من كل عام، ويشد على اياديهم، ويدعم كفاحهم حتى بلوغ الحرية وكسر قيد الجلاد الصهيوني. كما وأن المؤتمر الشعبي العربي وأمانته العامة يؤكدون على وقوفهم الكامل إلى جانب قضية الأسرى الأبطال، وسيعملون بكل الوسائل المتاحة لنشر وطرح قضيتهم في كافة المحافل والمنابر العربية والأممية للتسريع في إطلاق سراحهم، وتنسم شمس الحرية.

  • عاش نضال الأمة العربية لتحقيق طموحاتها ومشروعها النهضوي القومي

  • وعاش كفاح الشعب العربي الفلسطيني

  • والحرية للأسرى الأبطال الميامين

  • والنصر لشرفاء العالم في دعم الحرية والتحرر

                                                                                               الجمعة الموافق 17/4/2020

بيان سياسي صادر عن المؤتمر الشعبي العربي المؤتمر: نحمل الاستعمار الصهيوني مسؤولية تفشي الكورونا في فلسطين

0