ذكرى يوم الشهيد الأحوازي

 

المنظمة الوطنية لتحرير الأحـواز(حـــزم)

 

  The National Organization for Liberation of  AL AHWAZ

 (HAZM)

بسم الله الرحمن الرحيم

وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ

صدق الله العظيم

بيان: ذكرى يوم الشهيد الأحوازي

ما من يوم يرقى لمقام يوم الشهيد الأحوازي فهو ذكرى نستشهد بها الأعمال البطوليّة لرجال ونساء سقطوا شهداء فعانقهم ثرا الوطن بينما عانقت أرواحهم الزاهية علياء السماء وزيّن تاريخ الأحواز بأسماء أبطال تمنوا الشهادة فنالوها.

ظل يوم الثالث عشر من حزيران من كل عام عالقاً في ذاكرة كل أحوازي فهو اليوم الذي أستقبل فيه أبطال الأحواز القادة الثلاث محي الدين آل ناصر وعيسى المذخور ودهراب شميل الكعبي رصاص العدو بصدور مفتوحة ورؤوس مرفوعة، وذلك بتاريخ 13/06/1964.

أيها الشهداء الخالدون، لقد كنتم خير قدوة لكلّ من سار على دربكم فعانق حبال المشانق وفي مقدمتهم الشهيد ريسان حسن الساري. يا من حملتم أرواحكم الطاهرة على أكف أياديكم المباركة لتقدّموها فداء لهذا الوطن الجريح ليحيى به اسم الأحواز ويبقى عالياً.

ونبشركم خيراً أيها الأبرار، بأنّ شعبنا العربي الأحوازي المقاوم باقياً على العهد ووعلى نهجكم مسيرتكم الملحميّة البطوليّة المنقطعة النظير، وليتكم عشتم معنا لحظات آخر الإنتفاضات العربيّة الأحوازيّة لتشاهدون كيف أنّ هذا الشعب الأبيّ قد ضرب أروع الأمثلة في التحدّي والتصدّي والشجاعة والإستبسال.

ولشاهدتكم وقفات العزّ والشموخ لأمّهات الشهداء وأبنائهم وأخواتهم، جنباً إلى جنب مع المناضلين الأحرار، وكيف أنّ المرأة العربيّة الأحوازيّة قد أرهبت العدو بشجاعتها وإستبسالها وبتفننها بتأدية الواجب الوطني وتأثيرها البالغ على الأجيال الأحوازيّة الصاعدة.

إليكم تنحني الهامات وتُطأطئ القامات، فأنتم أبطالنا العظام الذين تعلّمنا منكم قيم الوفاء والتضحية والإيثار وعلى نهجكم سائرون ما حيينا فطبتم وطابت ذكراكم العطرة التي نحييها بآيات الفخر والاعتزاز والانتصار.

في 11 يونيو 2018

ذكرى يوم الشهيد الأحوازي

0