رسالة من الامين العام للمؤتمر الشعبي العربي الى الأمين العام للأمم المتحدة حول العمل على ايجاد حل سلمي في ليبيا

 

سيادة الأمين العام للأمم المتحدة المحترم

الموضوع: حول إحلال السلام في ليبي

تحية وبعد: 

انطلاقا من دور الأمم المتحدة المتعلق اساساً بإحلال الأمن والسلام في العالم، فإن ليبيا كدولة عضو في الأمم المتحدة تعيش منذ عشرة سنوات وضعاً استثنائياً حتى أصبحت اليوم مهددة جديا بالاحتلال بعد أن شرعن البرلمان التركي هذا التدخل أمام مرأى ومسمع من العالم ومنظمتكم العتيدة دون أن يتم اتخاذ أي إجراء جدي لردعه مما يؤثر في هيبة منظمة الأمم المتحدة ويؤدي الى ان تفقد مصداقيتها لدى شعوب العالم والرأي العام الدولي وخاصة بعد أن فشلت حتى الآن في إحلال السلام في ليبيا،

لذلك وبعد أن قدمت مصر مبادرة للحل السلمي في ليبيا ووافق عليها بعض أطراف النزاع فإن المؤتمر الشعبي العربي كمنظمة شعبية عربية يتطلع إلى أن تقوم الأمم المتحدة بدور تاريخي ريادي يحقق السلام والأمن في ليبيا على قاعدة حوار سياسي بناء يفضي إلى اتفاق بين الفرقاء الليبيين وينزع فتيل الحرب ويجبر قوى الاحتلال والمرتزقة على مغادرة ليبيا لفسح المجال لابناءها بكل مكوناتهم المجتمعية والحزبية من إيجاد حل يرضي جميع الأطراف ويحقق الاستقرار واعادة البناء في ليبيا والمنطقة .

 

  • إن المؤتمر الشعبي على ثقة بأن الأمم المتحدة قادرة أن تلعب دورا محوريا في أي اتفاق يتم الوصول اليه بين الأطراف الليبية لأنها بحكم تمثيلها لأمم المتحدة قادرة على تقديم الضمانات لكل الأطراف لتواصل احترام الاتفاقيات علما أن ما تعيشه ليبيا اليوم كان بسبب عدم مشاركة كل الليبيين في حوار سياسي معمق بين الاطراف المختلفة وعليه فإن الأمم المتحدة مطالبة بتوجيه الدعوة لكل ممثلي الشعب الليبي دون الاقتصار على من يحمل السلاح في الشرق والغرب حتى يمكن ضمان نجاح اي خطة مستقبلية

تقبلوا فائق الاحترام و التقدير

                              

الامين العام للمؤتمر الشعبي العربي

المحامي احمد عبد الهادي النجداوي   

15/6/2020  

رسالة من الامين العام للمؤتمر الشعبي العربي الى الأمين العام للأمم المتحدة حول العمل على ايجاد حل سلمي في ليبيا

0